لا تقرأ سوره الفاتحه بسرعه (....؟؟؟؟)

اذهب الى الأسفل

لا تقرأ سوره الفاتحه بسرعه (....؟؟؟؟)

مُساهمة  za3eem في الإثنين يونيو 28, 2010 12:35 am

..,.السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.,.لا تقرأ الفاتحة بسرعة ... انظر لماذا؟



كثير من الناس يقرؤون الفاتحة في الصلاة بسرعة وكأن الذئاب تلاحقهم ولا يعلمون ما فيها،



عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهَ عنْهُ قَالَ



: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: 'قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: قَسَمْتُ الصَّلاةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ الْعَبْدُ: {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: حَمِدَنِي عَبْدِي وَإِذَا قَالَ: {الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: أَثْنَى عَلَيَّ عَبْدِي وَإِذَا قَالَ: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ} قَالَ: مَجَّدَنِي عَبْدِي وَقَالَ مَرَّةً: فَوَّضَ إِلَيَّ عَبْدِي فَإِذَا قَالَ: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} قَالَ: هَذَا بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَلَ فَإِذَا قَالَ: {اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ} قَالَ: هَذَا لِعَبْدِي وَلِعَبْدِي مَا سَأَل،،،،


لا تنســــونا من صالح دعائكم

جزا الله مرسلـــه وقـــارئه ومعـــده كل خيــــــرر ,,,






_________________
احبك
احبك لا تساليني لماذا وكيف
واين ومالذي احبه فـــــيكي
احـــــــــــــبـك كمـــــا انــــت
avatar
za3eem

ذكر
السمك عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 15/06/2010
العمر : 28
الموقع : بيتا- نابلس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: لا تقرأ سوره الفاتحه بسرعه (....؟؟؟؟)

مُساهمة  meraa في الأحد يوليو 04, 2010 3:21 am

مشكور خيي على النصيحه
وانا لازم اطبقها اول وحده

بجد مشكور
الله يوفقك ويحمك يا رب
تحياااااااتي

_________________



[Everything is okay in the end. If it's not okay, then it's not the endur]
avatar
meraa

انثى
عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 15/06/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى